تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك

العودة   منتدى الفريق الاجتماعي > الأقسام المتخصصة > أبناء في قلوبنـا

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-27-2008, 02:17 AM   #1
مشرفة أبناء في قلوبنـا
ناشطة في مجال حقوق الإعاقة
 
الصورة الرمزية مريم الأشقر
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
رقم العضوية: 382
الدولة: الغاليــــ قطــر ــــة
المشاركات: 3,123
معدل تقييم المستوى: 17
مريم الأشقر نشط
طب الشيخوخة مسئول عن وضع الخطط الرعائية للمسنين

د.أبو حطب: طب الشيخوخة مسؤول عن وضع الخطط الرعائية للمسنين

حوار ـ رشا شبيب

يبحث طب الشيخوخة في كبر السن والأمراض التي تصاحبه على اعتبار أنه أحد فروع الطب حيث يشخص المتخصصون في طب الشيخوخة الأمراض التي تصاحب تلك المرحلة العمرية ويصفون العلاج المناسب لها.

ومؤخرا تزايد الاهتمام بالمشكلات العمرية لأن الكثير من الناس أصبحوا يعيشون حتى بلوغ مرحلة الشيخوخة. من هذا المنطلق يدرس العلماء في مختلف التخصصات مع الأطباء كيفية التعامل مع المشكلات الصحية التي تصاحب مرحلة الشيخوخة.وفي حوار خاص مع الوطن والمواطن اعتبر الدكتور خالد فؤاد أبو حطب مستشار طب المسنين في جمهورية مصر العربية أن طب الشيخوخة هو المسؤول عن وضع الخطط الرعائية للمسنين المحتاجين للرعاية في العالم، مشيرا إلى أن افتقار الدول إلى أخصائيين في طب الشيخوخة يؤدي إلى مشاكل كبيرة لكبار السن.كما نوه الدكتور خالد أبو حطب إلى أن طب الشيخوخة تخصص عمره أكثر من خمسين عاما في الدول العالمية الكبرى وعشرين عاما في دول الوطن العربي.

وأكد أبو حطب في حديثه مع الوطن والمواطن أن أكثر دول العالم تفتقر إلى الأعداد الكافية من أطباء المسنين لاسيما الدول المتقدمة ودول العالم الثالث ومن ضمنها الدول العربية ودول جنوب شرق آسيا، مشددا على حاجتها إلى الكوادر الكافية من أطباء المسنين.وعن مشاكل الشيخوخة ذكر د.أبو حطب أنها كثيرة منها سلس البول ومشاكل العظام ومشاكل التأهيل والانطلاقات الدماغية والأمراض المزمنة ومرض الزهايمر وأمراض الأعضاء الحيوية كالكلى والكبد ومشاكل الالتهابات.

وعن ضرورة تواجد طبيب اختصاصي في طب الشيخوخة بمؤسسة رعاية المسنين قال د.أبو حطب إن الضرورة تكمن في طلب طبيب الشيخوخة عند الحاجة إليه، ونفى أن تكون هناك حاجة لتواجد طبيب اختصاصي بالشيخوخة في دار رعاية المسنين لأن دوره أكبر والحاجة له في أكثر من مكان والمهم أن يتواجد وقت حدوث أي أزمة صحية.

كما تحدث الدكتور خالد أبو حطب استشاري طب الشيخوخة بدولة مصر العربية عن برامج الرعاية المنزلية لكبار السن وقال: برزت أهمية الرعاية المنزلية مع زيادة توقعات الحياة وزيادة الأمراض المزمنة المصاحبة لها وأوضحت الأبحاث الخدمية أنه حوالي 60% من كبار السن أجمعوا على أن الرعاية الصحية المنزلية كانت الاختيار الأول لديهم ولدى مقدمي الرعاية، فمن المهم إقامة نماذج رعاية شاملة لتحديد احتياجات كبار السن وأفراد عائلاتهم مع الأخذ بالاعتبار دور المؤسسات الرعائية.

وأضاف قائلا: الملاحظ في جميع المجتمعات أن الأسرة هي الراعي الرسمي لأقاربهم من كبار السن الضعفاء وبنسبة 70 ـ 80% فالعائلة ترعى كبار السن الذين يفضلون أن يتلقوا الرعاية بالمنزل، ومن الواضح أن كبار السن الذين يختارون أن يتلقوا الرعاية بالمنزل يفضلون أن تكون من قبل عائلاتهم أو بمساندة شبكة الدعم غير الرسمية.

وأشار د. أبو حطب إلى إن أزمة الرعاية تجعل العائلة في احتياج شديد لمساندتهم معتبرا إياها بمثابة التحديات لدى العائلة لترعى كبار السن ومشددا على أهمية معرفة إن رعاية كبار السن تحتاج إلى مدة طويلة وعلى الرغم من وجود النية الحسنة والمجهود الذي يقدم ذكر أبو حطب إن التراجع وارد في مسألة تقديم الرعاية لكبار السن وعلى هذا الأساس تحتاج العائلة إلى المساندة والمساعدة.

كما شدد د. أبو حطب على أهمية أن تتعاون الأسرة مع المتخصصين برعاية كبار السن وخدمتهم بصورة صحيحة وأشار إلى إن وجود نوعين من الأسر النوع الأول لديه رغبة في رعاية كبار السن والآخر ليس لديه رغبة في رعايتهم ومن يكون لديه رغبة يمكن استثماره ومن ليس لديه لا يمكن استثماره ودعا إلى ضرورة أن تتولى الدولة أو المنظومة الدعائية المسئولة عن كبار السن رعايتهم في حال رفضت أسرهم القيام بذلك أما الذي لديه رغبة في رعاية كبير السن ولكنه لا يمتلك المعرفة فهنا الوضع مختلف حيث يمكن استثمارهم وتعليمهم أصول الرعاية وتقديم الدعم لهم مؤكدا قيامهم بدورهم على أكمل وجه.

وأضاف قائلا: لو علمنا أبناءنا في المدارس والبيت وفي دور العبادة على آلية معينة لرعاية كبار السن وذلك أمر جيد فحراك المجتمع لصالح المسن ممكن أن يضمن رعاية جيدة لهم ولا يمكننا أن نصدق بأن مجتمعاتنا رحيمة وعظيمة بل نحتاج إلى الوعي الكافي برعاية كبار السن وأوصى د. خالد أبو حطب بضرورة تطبيق وتطوير أسس الرعاية المنزلية لكبار السن في الدول العربية مع تطبيق آلية معينة لرعاية المسنين في المنزل وعن أسس الرعاية المنزلية وميزاتها قال د. أبو حطب أنها قليلة التكلفة عن مثيلها في المؤسسات الرعائية بالإضافة إلى أنها اقل تكلفة من الرعاية بالمستشفيات مع توفير بديل أفضل للإقامة بالنسبة لكبار السن واعتدال الضغط على رعاية العائلة ومساعدتها في تحمل أعباء الرعاية المنزلية.

وتابع قائلا: أن يجب أن تمنح الرعاية لكبار السن في البيئة المنزلية على أسس ومبادئ ممارسة طب الشيخوخة الذي يتضمن التقييم الشامل في المجالات المتداخلة وكشف جميع المشاكل النفسية والاجتماعية ومن ثم يتم إعداد خطة رعاية قابلة للتنفيذ بشكل مهني من خلال فريق العلاج والرعاية.

ويتكون الفريق من طبيب طب الشيخوخة والذي يعتبر العضو صاحب المهمة الأساسية في التعامل مع مشاكل كبار السن النفسية والاجتماعية حيث يجب أن يعمل بأدوات التقييم الطبي الشامل لتحقيق أهدافه ويقوم بوضع وتفصيل وتحديد خطة خاصة بالرعاية الصحية للفرد كما يجب عليه أن يحدد المصادر من أفضل الطرق المتاحة لديه.

أما عن مقدمي الرعاية لكبار السن من المحترفين قال د. أبو حطب أنهم بإمكانهم تنفيذ خطة الرعاية بحكم أنهم ذوو حساسية خاصة تجاه التغييرات التي تحدث للمرضى ورفاهيتهم وسعادتهم كما بإمكانهم أخبار المشرفين بجميع التغييرات التي تحدث منوها إلى إن الممرضين والمشرفين بإمكانهم تأكيد جودة الرعاية التي يتلقاها المرضى.

وعن أهمية تدريب وإعداد الرعاة قال د. أبو حطب أنهم حجر الأساس في برامج الرعاية المنزلية لذلك يجب أن يكن كل مجهود مبذول للتأكد أن القائمين على رعاية كبار السن يدربون تدريبا على أعلى المستويات ومختارون بشكل جيد مشيرا إلى إن الاختبار الناجح والتدريب الجيد سيضمن كفاءة للرعاية المبذولة.

كما أشار د. أبو حطب إلى إن التدريب للقائمين على الرعاية لكبار السن يجب أن يشتمل على إعطائهم مقدمة في مفهوم الصحة عامة وعن مفهوم كبر السن والمراحل السنية بالإضافة إلى فهم وإدراك لمشاكل المرحلة السنية كعدم الحركة والاستقرار والإعاقة الذهنية والالتهابات المزمنة والسلس وعدم القدرة على الرؤية والسمع والعزلة والاكتئاب والمشاكل المرتبطة بالدواء والأرق وغيرها من الأمراض.

كما شدد على ضرورة أن يدرب الرعاة على فهم وإدراك تفاعل مشاكل هذه المرحلة العمرية وآثارها العكسية على الصحة ووظائف كبار السن بالإضافة إلى مبادئ وأسس التغذية الأساسية ومهارات الرعاية والاتصال وكيفية إدارة السلوك المضطرب والمعتل وتوثيق الرعاية وإدارة الأزمات والتكيف مع حدوث حالات الوفاة وأسس إدارة الضغوط للرعاة كبار السن.

كما أشار الدكتور خالد أبو حطب استشاري طب المسنين بجمهورية مصر العربية إلى إن عملية اختبار العميل تتم عن طريق رعاية مريض كبير بالسن يعيش بالمنزل ويحتاج للمساعدة لأنه يعاني من الإنهاك العضوي من الأمراض الحادة التي تؤدي إلى عدم الشفاء جزئيا وكليا بالإضافة إلى الخلل في الوظائف وعدم القدرة على الرعاية الذاتية وحدوث مشاكل الرعاية.

وعن رعاية كبير السن الذي يعيش معتمدا على آخرين بالمنزل والذي يعاني من كسر معين يؤدي إلى عدم شفائه جزئيا أو كليا بالإضافة إلى حدوث خلل في الوظائف وعدم القدرة على الرعاية الذاتية ولديه مشاكل في الرعاية ذكر د. أبو حطب أنه يحتاج إلى إعادة تأهيل طويلة المدى مع عدم شفاء كامل أو جزئي واعتدال وظائفي وأزمات ومشاكل في الرعاية.

أما المريض كبير السن الذي يعيش معتمدا على الآخرين في المنزل والذي يعاني من التشويش والنسيان المزمن بالإضافة إلى الخلل في الوظائف وعدم القدرة على الرعاية الذاتية فإنه في حالة قبول العميل في البرنامج يقوم طبيب طب الشيخوخة بزيارة أولية تكون الحصيلة والنتيجة منها أن يقوم الطبيب بتقييم صحي شامل لتحديد المشاكل الطبية المحتمل أن تتحسن، كما يجب تقييم جدارة الوظائف لكبير السن حتى يتسنى تحديد الوظائف المحدودة والتي تحتاج لإعادة تأهيل مع تقييم الوظائف الغذائية وإجراء كشف مسحي عن الاكتئاب لتقييم الإدراك والحكم على الكفاءة الإدراكية.

كما أشار د. أبو حطب إلى ضرورة إجراء تقييم بيئي لتقييم المصادر المتاحة والمحتملة للحفاظ على الوظائف وتأكيد نظام الأمان في بيئة المرض كالإضاءة والسجاد والأرض المزحلقة، كما دعا إلى ضرورة إجراء تقييم تفصيلي اجتماعي لمصادر المساندة الاجتماعية منوها إلى أن نتيجة هذه الزيارة الأولية سوف تكون بوضع خطة فردية ستعتمد كأنها خطة معالجة قابلة للتطبيق والممارسة.

وتابع قائلا: بعد ذلك يتم عقد اجتماع يشرح فيه طبيعة الخطة الفردية للرعاة والصعوبات المحتملة والتوقعات المأمولة من قبل هذه الخطة، كما سيتم في الاجتماع وضع توثيق لخطة الرعاية واقتراح مكتوب يحتوي على العلاج وزمنه وروتينه اليومي.

وأكد د. أبو حطب في حديثه مع الوطن والمواطن على أن القائمين بالرعاية سيؤكدون إدراكهم الكامل لخطة الرعاية قبل أن يبدأوا بها كما أشار إلى أنه على أعضاء هيئة الجودة القيام بزيارات روتينية مرة في الأسبوع مع ضرورة إجراء متابعات هاتفية من رؤساء البرنامج للتقييم والتأكد من جودة الرعاية منوها بأنه يقع على عاتقهم إجراء المخالصات عن طريق الاتصالات العائلية.

وعن مشاكل وسلبيات الرعاية المنزلية قال د. أبو حطب إنها كثيرة وتتمثل بالاعتقاد الخاطئ بالفائدة أو وجود مستوى إعاقة شديدة للغاية يحتاج إلى كثير من الأعضاء القائمين على تقديم الرعاية أو مشكلة رفض نقل المرضى إلى المستشفيات عندما يكونون بحالات صعبة للغاية.

وتابع د. أبو حطب: هناك مشاكل تظهر تتمثل في اتخاذ القرار السريع من قبل القائمين على الرعاية من البرنامج ولعدة أسباب أو عدم إدراك واجبات القائمين على الرعاية وصعوبة الاعتراف بوظائفهم وواجباتهم.

كما أشار إلى أنه من ضمن المشاكل التي تواجهها الرعاية المنزلية عدم اعتراف السلطات بوظيفة القائمين على الرعاية وتمسك العائلات بقائمين على الرعاية بعينهم مع احتمال الإساءة بهذا التمسك ونوه إلى أنه يتطابق جنس القائمين على الرعاية مع جنس المرضى بمعنى النساء للنساء والعكس بالعكس.

وذكر أن عدد ساعات العمل يشكل مشكلة والأجر الضئيل بالنسبة لطبيعة العمل والعجز في المتقدمين لوظيفة قائمة على رعاية كبار السن بالإضافة إلى مشكلة التدريب وتحديثه وقضايا الأمان وتكاليف برامج رعاية المسنين ومشاكل قضايا دفع الأجر والقضايا الأخلاقية وأزمة إيقاف البرامج عند حدوث وفاة العملاء وأخيرا مشكلة نزح وتقديم وصرف القائمين على رعاية المسنين للمجتمعات الراقية.

وفي جانب آخر من القضايا الطبية والصحية لكبار السن، أكد د. خالد أبو حطب استشاري طب المسنين بجمهورية مصر العربية على أن مريض الزهايمر يجب أن تقيم جميع احتياجاته الوظيفية والصحية والطبية وذكر أنه يجب أن توضع له خطة رعائية وعلاجية من قبل طبيب المسنين المختص وفريق الرعاية والعلاج ومن ثم يقوم مقدم الرعاية بتطبيقها ليغير فيها ويعدل حسب الاحتياجات.

وعن تغذية كبار السن ذكر د. أبو حطب إن هناك قضايا كثيرة يجب احترامها في التغذية وهي إن هناك أطعمة ممنوعة ممكن أن تسبب مشاكل في الكبد أو الكلى أو القلب وأشار إلى انه يجب أن تحترم كل تلك القوانين الغذائية الخاصة بالمرضى.

وأضاف: يجب أن نأخذ بالاعتبار التغيرات الفسيولوجية كتغير الإحساس بالطعم وفقدان الأسنان وعدم القدرة على الهضم وعليه يجب أن تتغير طبيعة الأكل حسب الاحتياجات المختلفة كما إن الأكل المقدم لكبار السن يجب أن يكون مستساغا شكلا ومقبولا والابتعاد عن فكرة إن المسن غير قادر على مضغ الطعام ويعاني من مشاكل في الهضم وبالتالي يقوم البعض بضرب الأكل في الخلاط مما يجعله غير مقبول وعليه يجب الابتعاد عن هكذا طرق في إعداد وجبات كبار السن ضمن المنطق والتفكير هو الذي يحكم القرار.

وشدد د. أبو حطب على أهمية وجود عدة عناصر غذائية في الوجبات المقدمة لكبار السن كالبروتينات والكاربوهيدرات والنشويات والفيتامينات وغيرها والمسن عادة يكون تناوله للأكل قليلا.

كما ذكر إن خطة التوزيع السليم لطعام المسن تختلف عن خطة توزيع طعام الشخص العادي فاحتياجات المسن اقل من الشخص العادي بحكم إن المجهود الذي يقوم به كبير السن اقل بكثير من جهود الشخص العادي وشدد على إن القوانين العامة لأكل المسن يجب أن تحترم وتطبق وأكد على إن المسن إذا تناول وجبتين صحيتين في اليوم تكفيه مع ضرورة احترام الوجبات الخاصة بهم.

وعن تناول المنبهات قال د. أبو حطب أن تناول القهوة بالنسبة للمسنين مفيد إذا كانت القهوة عربية لأنها تحسن عملية هضم الطعام وشدد على أن الشاي له مضار وفوائد في نفس الوقت فهو منبه ويسرع من امتصاص الكثير من العناصر المفيدة في الأكل ويجب أن يكون تناوله طبيعيا وختم د. خالد أبو حطب حديثه مع الوطن والمواطن مؤكدا على ضرورة التنوع في تناول المشروبات.

وقال انه في صالح كبار السن ويمنحهم الاعتدال.

http://www.al-watan.com/data/2008112...p?val=local8_1

التوقيع

(( جعل مثواك جنة النعيم ياأختي الوحيدة وحبيبة قلبي والله أنتي وأمي وبس اللي في القلب .. وشوقي لكما وحزني عليكما سيطول يالغاليات ))
مريم الأشقر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دراسات واوراق عمل عن المسنين سميرة قضايا إجتماعية 23 06-17-2012 11:08 AM
رؤية جديدة لتعزيز دور الأسرة في رعاية المسنين مريم الأشقر أبناء في قلوبنـا 7 06-05-2009 02:45 PM
تقديم خدمات طب مقاومة الشيخوخة لأول مرة في قطر مريم الأشقر أبناء في قلوبنـا 0 02-05-2009 01:27 PM
الشيخوخة المبكرة محمد ضيف الله العنزي المرفأ النفسي 10 04-22-2008 07:53 PM
مجلس الأسرة والمسنين يعلنان التصدي لتحديات الشيخوخة مريم الأشقر قضايا إجتماعية 0 10-02-2007 09:22 PM


الساعة الآن 04:24 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9, Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
كتاباتك مرآة شخصيتك فأحرص أن تظهر بشكل راقي
اختصار الروابط
 
Inactive Reminders By Icora Web Design