تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك

العودة   منتدى الفريق الاجتماعي > الأقسام المتخصصة > أبناء في قلوبنـا

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-15-2009, 06:41 AM   #1
مشرفة أبناء في قلوبنـا
ناشطة في مجال حقوق الإعاقة
 
الصورة الرمزية مريم الأشقر
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
رقم العضوية: 382
الدولة: الغاليــــ قطــر ــــة
المشاركات: 3,123
معدل تقييم المستوى: 16
مريم الأشقر نشط
5369 يتيماً ويتيمة بالدورة الشرعية لعيد الخيرية

تقام في 8 دول وتكلفتها في حدود المليون ريال

5369 يتيماً ويتيمة بالدورة الشرعية لعيد الخيرية

الدوحة - العرب

نظمت لجنة كفالة الأيتام والأسر بمؤسسة الشيخ عيد بن محمد آل ثاني الخيرية مشروع الدورة الشرعية الثالثة الكبرى لإصلاح اليتامى للعام الثالث على التوالي بتطور ملحوظ، ونقلة نوعية، وكمية واضحة في زيادة عدد المشاركين من الأيتام الذكور والإناث.

وقال مدير عام مؤسسة الشيخ عيد الخيرية علي بن عبد الله السويدي: «إن الدورة الشرعية حققت أهدافها المرجوة، حيث لاقت إقبالاً كبيراً من الأيتام، واستحساناً وثناءً من أهالي الأيتام في مختلف الدول الثمانية عشرة التي تقام فيها الدورة، حيث تم إلحاق أكثر من 5369 يتيماً ويتيمة بها هذا العام، وبزيادة قدرها 1669 يتيماً عن العام الماضي الذي شهد التحاق 3700 يتيم، وبنسبة زيادة قدرها 45 %».

وأكد أن الدورة تقام هذا العام تحت شعار «معاً.. نبني جيلاً متميزاً من الأيتام»، وتستمر لمدة شهر، حيث إن هناك عددا من الجمعيات في مصر، والسودان، ولبنان، وباكستان، واليمن، تقيم هذه الدورة الشرعية للأيتام لمدة شهرين لتحقيق أكبر قدر ممكن من الاستفادة للأيتام المشاركين خلال هذه الفترة، حيث تتناول الدورة عدداً كبيراً من علوم الشريعة الإسلامية، ومنها القرآن الكريم، والعقيدة الصحيحة، والفقه، والحديث الشريف، والعديد من البرامج والأنشطة المصاحبة: اجتماعية، وتكنولوجية، ورياضية، وتثقيف صحي.

وأكد السويدي أن تكلفة الدورة هذا العام ارتفعت بشكل كبير لتصل قرابة المليون ريال قطري «975.465» ريالا بزيادة «350.465» ريالا عن العام الماضي بنسبة زيادة تبلغ 56 %، حيث كانت تكلفة الدورة العام الماضي «625.000» ريال.

وأشار إلى أن الدورة الشرعية الثالثة ستتضمن حفظ جزء واحد من القرآن الكريم بأحكامه وتجويده مع التفسير وشرح معانيه، حيث لم يتم تحديد جزء معين هذا العام، وترك اختيار هذا الجزء من القرآن لكل جمعية حسب الأيتام المشاركين، ونسبة ما يحفظونه وحفظ عدد من الأحاديث النبوية الشريفة من الأربعين النووية مع شرح وتوضيح معانيها، والأحكام والفوائد والتوجيهات المتعلقة بها، وذلك أيضاً عن طريق استكمال حفظ أحاديث الأربعين النووية التي حفظوا جزءا منها خلال العام الماضي، وإضافة الجديد للأيتام الجدد لتعم الفائدة والنفع، وكذلك تعليم الأيتام أمور عقيدتهم، وشرح أقسام التوحيد، وتثقيفهم في دينهم من خلال تدريسهم العقيدة الصحيحة، وتعليمهم كيفية الطهارة وأحكامها، والوضوء، ونواقضه ، والصلاة الصحيحة.

من جانبه أكد رئيس لجنة كفالة الأيتام والأسر بعيد الخيرية طلال المنصوري أنه سيتم تقديم العديد من الأنشطة والفعاليات المصاحبة للدورة الشرعية هذا العام، كالأنشطة الاجتماعية التي تمثلت في الرحلات، والطلعات الترفيهية، والإفطار الجماعي للأيتام واليتيمات خلال الدورة، والوجبات الغذائية خلال الرحلات والطلعات، وكذلك تعليم الأيتام المشاركين العديد من الأنشطة والبرامج الثقافية والترفيهية المصاحبة للدورة الشرعية، وتدريبهم على برامج الحاسوب من خلال دورات الكمبيوتر المختلفة والتي تفيدهم وتثقل مواهبهم، فضلاً عن البرامج والأنشطة الأخرى التي اختلفت باختلاف مستويات الطلاب التعليمية والعمرية، كما أن هناك برنامجاً رياضياً متكاملاً للطلاب المشاركين، وبرنامجاً تثقيفاً صحياً مكثفاً يتناول تدريب المشاركين على الإسعافات الأولية، وكيفية إنقاذ المصابين بنوبات مرضية مفاجئة، وعمل التنفس الصناعي، أو عمل الإسعافات اللازمة للجرحى والمصابين لحين نقلهم إلى المستشفيات لتلقي العلاج المناسب هناك.

كما ستكون هناك أنشطة إعلامية تهدف إلى التطوير وصقل الذات، وتقديم الإبداعات من خلال إعداد المجلات الحائطية والمطويات الإعلامية والدعوية والتوعوية، وكذلك الأنشطة الثقافية المنوعة من خلال المشاركة في الإذاعة الصباحية والمسابقات الثقافية، وإلقاء الأناشيد، فضلا عن لقاءات التعارف، وكذلك البرامج الترفيهية والرياضية المتنوعة كالطابور الصباحي لتجديد النشاط واللياقة البدنية، ودوري كرة القدم والسلة والتنس والطاولة والسباحة وغيرها، بالإضافة إلى الأنشطة العلمية والدعوية، كالمحاضرات الدينية، والدعوية، والخواطر والمسابقات المنهجية والثقافية، ومشاهد الفيديو، والمشاركة في إقامة بعض المعارض والأطباق الخيرية والزيارات المتنوعة للمناطق التاريخية والترفيهية، وكذلك تقديم بعض الأنشطة والمسابقات التثقيفية التي تعمل على إكساب الأيتام المشاركين العديد من المهارات والخبرات التي تعمل على تنمية قدراتهم والاعتماد على أنفسهم.

وأشار المنصوري إلى أنه سيتخلل الدورة الشرعية توزيع مصاحف مترجمة حسب لغة اليتيم، ويبلغ عددها الفعلي حسب عدد الأيتام المشاركين بالدورة حوالي 5500 مصحف، تبلغ تكلفة سهم المصحف الواحد 25 ريالا، بمبلغ إجمالي قدره 137.500 ريال، لتغطية قيمة المصاحف للمشاركين، بينما كان العدد المتوقع للمصاحف المترجمة حسب تقدير عدد المشاركين سابقاً 4560 مصحفاً بتكلفة إجمالية للمصاحف المترجمة 114.000 ريال فقط، مع توزيع القرطاسية والمقررات الدراسية وبرنامج تغذية يومي.

وبين رئيس لجنة كفالة الأيتام والأسر بالمؤسسة أنه تم مخاطبة كبار كفلاء الأيتام لحثهم على التبرع، والمساهمة في تكلفة الدورة الشرعية لمكفوليهم والبالغ تكلفتها الإجمالية (975.465) ريالا قطريا، وقد بادر البعض منهم بتقديم الدعم والمساهمة في إنجاح الدورة.

وأشار المنصوري إلى أن هناك عددا من الكفلاء الكرام ذوي الأيادي البيضاء الذين منّ الله عليهم بالخير والعطاء والسخاء يكفلون أكثر من «100» يتيم في بلدان مختلفة، ويساهمون دائما في دعم الدورة الشرعية أو غيرها من برامج التأهيل والإعداد للأيتام لينالوا بذلك الأجر والمثوبة من الله، ويحققوا بمشيئة الله بشرى النبي الكريم -صلى الله عليه وسلم- القائل: «أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين، وأشار بالسبابة والوسطى»، وفي الحديث الذي رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «الساعي على الأرملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله»، وأحسبه قال: «كالقائم الذي لا يفتر وكالصائم الذي لا يفطر».

وحث المنصوري أهل الخير والعطاء ومؤسسات المجتمع المدني في بلدنا الغالي قطر على المساهمة والدعم في مشروعات وبرامج ودورات الأيتام من أجل تأهيلهم وتدريبهم بما يعود عليهم وأسرهم بالنفع، مشيرا إلى أن قيمة السهم التعليمي لليتيم الواحد 200 ريال.

وبين المنصوري أن لجنة كفالة الأيتام والأسر بمؤسسة عيد الخيرية تهدف من إقامة هذه الدورة الشرعية للأطفال الأيتام من الذكور والإناث إلى نشر كتاب الله -عز وجل- في أقطار العالمين العربي والإسلامي، ونشر العلم الشرعي، والتفقه بالدين، وإعداد جيل واعٍ من شريحة اليتامى في أمور دينهم ودنياهم، فضلاً عن توجيه الرعاية للأيتام حفظة كتاب الله -عز وجل- والمساهمة في تنشئتهم، وإعدادهم دعوياً، والعمل على جذب الأيتام في الإجازة الصيفية نحو المراكز الدعوية الهادفة إلى تنشئتهم تنشئة سليمة.

وأشار المنصوري إلى أن سرعة استجابة أهل الخير بالتبرع لأيتام الدورة الشرعية كان بمثابة من سن سنة حسنة، وضرب المثل والقدوة في روح المبادرة والتنافس في فعل الخيرات التي علمنا إياها ديننا الحنيف.


http://www.alarab.com.qa/details.php...o=475&secId=16

التوقيع

(( جعل مثواك جنة النعيم ياأختي الوحيدة وحبيبة قلبي والله أنتي وأمي وبس اللي في القلب .. وشوقي لكما وحزني عليكما سيطول يالغاليات ))
مريم الأشقر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-15-2009, 06:42 AM   #2
مشرفة أبناء في قلوبنـا
ناشطة في مجال حقوق الإعاقة
 
الصورة الرمزية مريم الأشقر
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
رقم العضوية: 382
الدولة: الغاليــــ قطــر ــــة
المشاركات: 3,123
معدل تقييم المستوى: 16
مريم الأشقر نشط
رد: 5369 يتيماً ويتيمة بالدورة الشرعية لعيد الخيرية

لجنة للمشاريع الخارجية وبرامج لكفالة الايتام .. 264 مليون ريال إيرادات "عيد الخيرية" خلال العام الماضي



السويدي: نفذنا مشاريع بتكلفة 177 مليون ريال في 42 دولة وفلسطين في المقدمة

الهاجري: تطوير البرنامج الإلكتروني ساهم في تيسير عمل لجنة المشاريع

العوضي: نسعى للتوسع في مشروع "حفظ النعمة" وندرس إقامة مصنع للأعلاف


عبدالله مهران

رفع سعادة الشيخ الدكتور محمد بن عيد آل ثاني وزير الدولة، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الشيخ عيد بن محمد آل ثاني الخيرية أسمى آيات الشكر والتقدير إلى مقام حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى، وإلى سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ولي العهد الأمين على راعية سموهما لمسيرة الخير والعطاء التي تشهدها دولتنا الحبيبة قطر.

وقال سعادة الشيخ محمد بن عيد آل ثاني في كلمة له بمناسبة الإعلان عن الإنجازات التي حققتها مؤسسة الشيخ عيد الخيرية عام 2008، والتي فاقت إيراداتها 264 مليون ريال: إن ما حققته المؤسسة خلال العام الماضي من إنجازات على صعيد العمل الإنساني والخيري داخل وخارج قطر إنما تحقق بفضل من الله أولا، ثم بدعم من قيادتنا الرشيدة، وحكومتنا الموقرة، وكذلك بجهود القائمين على المؤسسة وعلى رأسهم السيد علي بن عبدالله السويدي مدير عام المؤسسة وإخوانه أعضاء مجلس الأمناء.

وأضاف أن العام الماضي كان حافلا بالأحداث التي تطلبت حضورا نوعيا من المؤسسة، وكان أبرز هذه الأحداث الحصار الظالم على إخواننا في غزة والذي انتهى بمأساة لم تشهد البشرية في العصر الحديث لها مثيلا، مؤكدا أن المؤسسة وحرصا منها على النهوض بدورها فقد أطلقت حملة لإغاثة الشعب الفلسطيني في غزة تكللت بإبحار سفينة الكرامة التي كانت أول مبادرة عربية لكسر الحصار الظالم المفروض على إخواننا منذ ما يزيد على 18 شهرا.

ونوه سعادة الشيخ محمد بن عيد آل ثاني بالجهود التي بذلها مسؤولو المؤسسة خلال العام الماضي الذي شهد توسعا في أنشطة المؤسسة في الداخل والخارج تكلل بافتتاح فرعين جديدين للمؤسسة في مدينتي الخور والوكرة الذي جاء استجابة للتفاعل الكبير الذي لمسه القائمون على أمر المؤسسة من أبناء المجتمع القطري مع ما يقومون به من جهود خيرية وإنسانية ودعوية.

وفي ختام كلمته تقدم سعادة الشيخ الدكتور محمد بن عيد آل ثاني رئيس مجلس إدارة مؤسسة الشيخ عيد الخيرية بالشكر والتقدير لكل من ساهم في دعم مسيرة المؤسسة خلال العام الماضي، وخص بالشكر وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، ووزارة الشؤون الاجتماعية، والهيئة القطرية للأعمال الخيرية.

من جانبه أكد السيد علي بن عبدالله السويدي مدير عام المؤسسة أن إيرادات العام الماضي بلغت 264 مليونا و100 ألف و925 ريالا قطريا بزيادة نسبتها 60% عن عام 2007 الذي بلغت فيه إيرادات المؤسسة 165 مليونا و111 ألفا و135ريالا قطريا.

وأشار السويدي إلى أن الأعمال المنجزة خلال العام الماضي كانت على مستوى الزيادة المتحققة في الإيرادات، إذ شهدت المؤسسة إنجاز المئات من المشاريع بتكلفة بلغت 177 مليونا و593 ألفا و769 ريالا قطريا، بنسبة زيادة عما تم إنجازه عام 2007 قاربت الـ 60% حيث بلغت تكلفة مشاريع المؤسسة في هذا العام 111 مليونا و217 ألفا و617 ريالا قطريا.

واستعرض السويدي عددا من الأرقام المهمة في مسيرة المؤسسة خلال العام الماضي مبينا أن الحملات الإغاثية التي نفذتها المؤسسة خلال العام الماضي تكلفت 30 مليونا و925 ألفا و704 ريالات، فيما بلغت تكلفة المشاريع الموسمية 11 مليونا و31 ألف ريال، والوقف الخيري بلغت تكلفته 13 مليونا و478 ألفا و577 ريالا، فيما ارتفع عدد الأيتام المكفولين من قبل المؤسسة إلى 15 ألف يتيم ويتيمة بعد أن كان 11 ألفا و665 يتيما ويتيمة خلال عام 2007، مشيرا إلى أن عدد حلقات التحفيظ التي أقامها مركز عباد الرحمن لخدمة القرآن ارتفع إلى 52 حلقة من 33 حلقة عام 2007، كما ارتفع عدد المهتدين الجدد الذي أشهروا إسلامهم في مركز ضيوف قطر لدعوة الجاليات إلى 557 مهتديا ومهتدية.

الإيرادات والإنجازات


وردا على سؤال من الشرق حول الفرق بين الإيرادات وتكلفة الإنجازات.. أوضح السيد علي بن عبدالله السويدي أن ما تم الإعلان عنه هو المشاريع التي أنجزت بالفعل خلال العام الماضي، وقد بلغت تكلفتها 177 مليونا، بينما هناك مشاريع تم البدء فيها خلال العام الماضي ومازالت مستمرة لم تنته بعد، كما أن تحويل الأموال للمشاريع الخارجية يتم على دفعات، وهو ما أظهر الفرق بين الإيرادات وتكلفة الإنجازات.

وردا على سؤال من الشرق أيضا حول تأثيرات الأزمة المالية.. قال السويدي: إن أهل الخير مازالوا على العهد بهم، ولم نشعر بأي تغير في استقبال التبرعات لما نعلن عنه من مشاريع، كما أن كافة المؤشرات المالية التي نتلقاها تظهر عدم تأثر العمل الخيري بالأزمة المالية، بل إن حملة إغاثة غزة التي استقبلنا خلالها 60 مليون ريال جاءت في وقت اشتداد الأزمة المالية، ورغم تخوف الناس وانخفاض الأسهم وغيرها فقد شهدت الحملة ومازالت إقبالا كبيرا على التبرع لصالح إخواننا في غزة.

وردا على سؤال عن المشاكل التي تواجه العمل الخيري أكد السويدي أن الثقة الكبيرة التي يحظى بها العمل الخيري من قبل قيادتنا الرشيدة مكنته من الوصول إلى آفاق بعيدة، كما أنه يعمل وفق آلية منظمة لأبعد الحدود، حيث تعتبر قطر أنموذجا في تنظيم العمل الخيري الداخلي والخارجي.

لجنة المشاريع الخارجية

وقدم رؤساء اللجان بمؤسسة الشيخ عيد الخيرية لمحات عما تحقق من إنجازات خلال العام الماضي، مركزين على الأرقام، حيث أشار السيد علي بن خالد الهاجري رئيس لجنة المشاريع والبرامج الخارجية إلى أن اللجنة نفذت 11 ألفا و18 مشروعا خيريا وإنسانيا في 41 دولة بتكلفة 129 مليونا و977 ألفا و497 ريالا قطريا، نفذتها وحدة المشاريع الإنشائية ووحدة الوقف الخيري ووحدة التعليم والدعوة ووحدة الإغاثة والمساعدات والبرامج الموسمية والوحدة الطبية.

وقال الهاجري: إن العام الماضي شهد إنشاء 661 مسجدا بتكلفة قدرها 27 مليونا و17 ألف ريال،كما شهد إنشاء 76 مركزا إسلاميا بتكلفة 29 مليونا و6 آلاف ريال، وتم كذلك تنفيذ 32 مشروعا وبرنامجا طبيا بتكلفة 5 ملايين و512 ألفا و701 ريال، تلتها مشاريع حفر الآبار حيث شهد العام الماضي تنفيذ 732 مشروع مياه سواء من خلال حفر الآبار أو برادات المياه بتكلفة بلغت 5 ملايين و702 ألف ريال، وتلتها المشاريع الوقفية حيث تم تنفيذ 266 مشروعا وقفيا بتكلفة 13 مليونا و171 ألفا و396 ريالا، وكذلك تم تنفيذ 744 مشروعا للدعوة والدعاة بتكلفة 9 ملايين و258 ألفا و213 ريالا، وكذلك فقد شهد العام الماضي تنفيذ 230 مشروعا لتقديم مساعدات وإغاثة ومساهمات بتكلفة 30 مليونا و925 ألفا و704 ريالات، كما تم تقديم 7 آلاف و570 أضحية بتكلفة 5 ملايين و48 ألفا و824 ريالا،استفاد منها 40 ألف شخص، كما تم تنفيذ 707 مشاريع لإفطار الصائم وزكاة الفطر استفاد منها 433 ألفا و500 شخص بتكلفة بلغت 4 ملايين و335 ألفا و244 ريالا.

وأوضح الهاجري أن لجنة المشاريع والبرامج الخارجية قد شهدت العام الماضي تطورا كبيرا في قسم تسويق المشاريع، حيث تم تطوير البرنامج الإلكتروني الخاص باللجنة وأصبحنا نتلقى جميع المراسلات عن طريق الإنترنت من خلال موقع المؤسسة.

مركز عيد الاجتماعي

وقدم السيد يوسف العوضي رئيس مركز الشيخ عيد الاجتماعي لمحة عن إنجازات المركز خلال العام الماضي، مشيرا إلى أن المركز نفذ مشاريع خيرية وإنسانية بلغت تكلفتها حوالي 13 مليون ريال، حيث قدم مساعدات مالية بقيمة 6 ملايين و889 ألفا و235 ريالا قطريا، استفاد منها 2654 شخصا، توزعت بين الأثاث والأجهزة الطبية والكهربائية المواد الغذائية.

ونوه العوضي بالدور الذي لعبه مشروع حفظ النعمة خلال العام الماضي حيث استفاد منه حوالي 28 ألف شخص، حيث تسلم القائمون عليه المواد الغذائية من 896 متبرعا بمدينة الدوحة والخور والوكرة، وقاموا بتوزيعها على المستفيدين في 112 منطقة.

واشار العوضي إلى أن المشاريع الشهرية والموسمية بلغت تكلفتها 6 ملايين و223 ألفا و949 ريالا، استفاد منها 219 ألفا و377 شخصا، وقد شملت مشاريع إفطار صائم والكوبونات الشهرية وسلة رمضان وكفالة الأسر والأضاحي وكسوة العيد والحقيبة المدرسية وسحور المعتكفين وهدية العيد.

وأوضح العوضي أن من الخطط المستقبلية بمركز الشيخ عيد الاجتماعي إنشاء مستودع كبير لاستقبال التبرعات العينية سواء من الأثاث أو الأجهزة التي يتم إصلاح المعطوب منها وتسليمها إلى المستحقين من الأسر المتعففة، وكذلك التوسع في مشروع حفظ النعمة، كما أن هناك دراسة لإنشاء مصنع لتعليب المواد الغذائية الصالحة وتحويل الفائض إلى علف *****ي يعود ريعه لتمويل مشاريع المؤسسة.

واضاف أنه وتيسيرا على المستفيدين من كوبونات المواد التموينية الشهرية فقد تقرر صرف بطاقات بنكية للأسر المتعففة رفعا للحرج الذي يجدونه من خلال حملهم للكوبونات وقيامهم بالشراء بها من المجمعات.

مركز عباد الرحمن

من جانبه أشار المهندس عبدالله بن محمد النعمة مدير مركز عباد الرحمن لخدمة القرآن إلى أهم الإنجازات خلال العام الماضي مبينا أن المركز شهد إقامة 52 حلقة قرآنية من خلال 9 مساجد على مستوى الدولة، ضمت 602 طالب، كما نظم المركز 72 محاضرة و816 درسا علميا، وقام بـ 80 زيارة ميدانية ونظم 12 لقاء إشرافيا.

وقال النعمة إن المركز نظم عددا من الأنشطة الترفيهية بلغت 108 أنشطة استفاد منها 574 مشاركا، مشيرا إلى إقامة الملتقى الثاني لتعظيم كتاب الله الذي حضره حوالي 1500 شخص بفندق الشيراتون من النخب الثقافية.

وأوضح النعمة أن طباعة المصحف الشريف سوف تشهد زيادة خلال العام القادم حيث يسعى المركز إلى طباعة 60 ألف مصحف لتوزيعها على مسلمي العالم، كما سيتم التوسع في حلقات التحفيظ التي تشهدها مساجد الدولة.

كفالة الأيتام

وحول التوسع في كفالة الأيتام، قال السيد طلال المنصوري رئيس لجنة كفالة الأيتام والأسر: إن العام الماضي شهد زيادة في عدد الأيتام المكفولين من قبل المؤسسة حيث وصل إجمالي المكفولين إلى 15 ألف يتيم ويتيمة يتوزعون على 22 دولة، مشيرا إلى أن اللجنة تعتزم التوسع في كفالة الأسر خاصة الأسر الفلسطينية حيث تهدف مؤسسة الشيخ عيد إلى المؤاخاة بين 5 آلاف أسرة فلسطينية و5 آلاف أسرة قطرية، وقد وجد هذا المشروع إقبالا كبيرا من الأسر القطرية، وما زالت المؤسسة تتلقى المزيد من طلبات المؤاخاة والكفالة للأسر الفلسطينية.

واشار إلى العديد من المشاريع التي تقوم بها اللجنة لصالح الأيتام على مستوى العالم، مثل مشروع الدورة الشرعية لإصلاح اليتامى التي يتم تنفيذها حاليا والتي يستفيد منها آلاف الأيتام المكفولين من قبل عيد الخيرية.

ضيوف قطر

وحول إنجازات مركز ضيوف قطر لدعوة الجاليات أشار علي سعيد الحول رئيس المجلس التنفيذي لمركز ضيوف قطر أن المركز شهد العام الماضي إشهار إسلام 557 مهتديا ومهتدية، مشيرا إلى أن المركز يقدم خدماته لسبع جاليات، كما تستفيد حوالي 10 جهات من خدمات المركز الذي يضم 25 داعية يتكلمون 17 لغة، إضافة إلى عدد من الدعاة المتعاونين مع المركز.

وقال الحول إن المركز شهد العام الماضي إقامة موقعين دعويين في السيتي سنتر ومجمع فيلاجيو لدعوة الجاليات وتقديم هدايا للمسلمين وغير المسلمين، لتعريفهم بما يشتمل عليه ديننا الحنيف من أخلاق وتعاليم سمحة.

واشار الحول إلى تنظيم المركز لمشروع قوافل العمرة الذي شهد تنظيم رحلتي عمرة برعاية كيوتل وفاعل خير، وكذلك مشروع تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها الذي يستفيد منه المئات.

وقدم السيد جاسم عبدالله العلي لمحة عن أهم إنجازات مركز عيد الثقافي، وكذلك قدم السيد خليل الزير المدير التنفيذي لمحة عن إنجازات الفرع النسائي بعيد الخيرية ومركز الشيخ عيد الإعلامي مبينا أن العام الماضي شهد العديد من الإنجازات على مختلف الصعد.

http://www.al-sharq.com/DisplayArtic...&sid=localnews

التوقيع

(( جعل مثواك جنة النعيم ياأختي الوحيدة وحبيبة قلبي والله أنتي وأمي وبس اللي في القلب .. وشوقي لكما وحزني عليكما سيطول يالغاليات ))
مريم الأشقر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-15-2009, 08:56 AM   #3
اجتماعي خبير
 
الصورة الرمزية فياض العجمــي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
رقم العضوية: 1272
الدولة: موقع اكاديمية الخدمة الاجتماعية
العمر: 34
المشاركات: 697
معدل تقييم المستوى: 13
فياض العجمــي عالي النشاطفياض العجمــي عالي النشاط
رد: 5369 يتيماً ويتيمة بالدورة الشرعية لعيد الخيرية

تسلمين على الموضوع ..

تقبلي مروري ..

التوقيع







علاقاتنا الإجتماعية :
علينا أن نبحث على المفتاح 🔑
لنستطيع دخول قلوب ❤
البشر من أوسع أبوابها 🏢
فياض العجمــي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يشارك فيها أكثر من 5369 يتيماً ويتيمة في 18 دولة مريم الأشقر أبناء في قلوبنـا 0 06-16-2009 03:23 AM


الساعة الآن 04:54 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9, Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
كتاباتك مرآة شخصيتك فأحرص أن تظهر بشكل راقي
اختصار الروابط
 
Inactive Reminders By Icora Web Design