عرض مشاركة واحدة
قديم 01-24-2008, 04:28 PM   #2
أستاذ جامعي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
رقم العضوية: 73
الدولة: الرياض
المشاركات: 90
معدل تقييم المستوى: 15
د.أيمن اسماعيل يعقوب نشط

نشكر الأخ العزيز د. أبو ادهم علي تبنية العديد من القضايا الهامة في مجال الممارسة وتأتي هذه الدراسة التي قام بها العزيز أ.د. أبو عباة لتوضح أهمية شريحة هامة من شرائح المجتمع لا يمكن إغفالها وقد تناولها من منظور نفسي بحكم تخصصة العلمي وقد تناولها تناولا ممتازا.
وما يؤكد دراستة خاصة فيما يتعلق بالبرامج الجماعية وفاعلة تناول المسنين لها نؤكد على بحثه ، حيث عملت مع المسنين في أحد دور الرعاية الخاصة بهم لمدة قاربت من حمس سنوات وقد كنت مسئولا عن البرامج والأنشطة التي تقدم اليهم والتي كان من أهمها تشكيل جماعات منهم لممارسة أنشطة وفي نفس التوقيت إدارة الدار إدارة ذاتية تحقيقا لمبدأ المشاركة ، وقد استطعنا من خلال الجماعات تنفيذ العديد من المشاركات وقد كان لفكرة تشكيل مجلس ممثلي الجماعات أهمية كبيرة في إدارة العمل بالدار والتأثير على الجهاز الإداري لتحقيق افضل مستوي من الخدمات اليهم تمشيا مع نموذج العمل الإجتماعي في تنظيم المجتمع والذي يركز على الدفاع عن الحقوق، كما تم إنشاء مجلس تنسيق من المسنين ممثلا عن كل دار للتنسيق فيما يتعلق بقضايا المسنين علي المستوي الإقليمي داخل الدولة، وقد كان هناك استجابة تفاعلية عالية المستوي من المسنين في المشاركة ، كما كان هناك برامج للتشغيل الذاتي لهم في محيط الدار مثل أنتاج مشغولات وتحف ، تعببئة بقول وزيتزن . الخ كما تم تبني مشروع لبناء بعض المحال التجارية داخل أسوار الدار بعد توفير الميزانيات لذلك وجعل المسنين يتناوبون علي الوقوف بها للتوزيع الخ،لكن الخبرة أنتجت لي الكثير من الجوانب يجب التركيز عليها:
1. هناك بعض المشكلات يجب التصدي لها إذا قمت بعمل للمسنين في الدور الإيوائية تشمل تصنيفهم حسب قدراتهم لأن ذلك يؤثر في نوعية البرامج.
2. توفير التهيئة الإدارية للعمل.
3. التغلب على المشكلات التي قد تنتج من الأهل نتيجة خوفهم من المسئولية التي قد تقع علي ذويهم من المشاركة.
4. اختيار برامج محببة ولعل من اهمها برامج العمل.
الموضوع طويل والخبرات ثرية في التعامل معي هذه الشريحة لكن لكم ان تعلموا أن العمل معهم من أمتع مجالات الممارسة طالما توافر فريق العمل الجيد.

د.أيمن اسماعيل يعقوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس